الأربعاء, 20 مايو 2020   |  

المركز يوقع مذكرة تعاون لإطلاق (الغرفة الحسية) للأطفال المسافرين من ذوي الإعاقة

المركز يوقع مذكرة تعاون لإطلاق (الغرفة الحسية) للأطفال المسافرين من ذوي الإعاقة

وقع مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة مذكرة تعاون بين المركز وكل من شركة مطارات الرياض، وشركة أرامكو السعودية، من أجل تعزيز ريادة المملكة العربية السعودية وتميزها في تقديم الرعاية للأشخاص ذوي الإعاقة وخدمتهم خاصةً في قطاع المطارات على مستوى الشرق الأوسط، وتأسيس إطار للتعاون والتنسيق لتطوير وتحسين الخدمات للمسافرين من الأطفال ذوي الإعاقة وأسرهم وتيسير تجربة سفرهم عبر مطار الملك خالد الدولي بالرياض (صالة 5) من خلال إنشاء منطقة انتظار مخصصة لهم )الغرفة الحسية (Sensory Room.

وتندرج مذكرة التعاون ضمن استراتيجية طموحة أطلقها مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة ويقودها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس أمناء المركز، في ظل التوجيهات والدعم من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله - مؤسس المركز والراعي لكافة أنشطته بما يدعم خدمات فئات ذوي الإعاقة.

وأكدت الدكتورة علا بنت محي الدين أبو سكر، المدير العام التنفيذي لمركز الملك سلمان لأبحاث الاعاقة أن هذه المبادرة أطلقت بناءً على الحاجة لتيسير السفر للأطفال ذوي الإعاقة وأسرهم مثمنة الدعم الكبير الذي يلقاه المركز من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز  رئيس مجلس الأمناء ومتابعته الدائمة له، تخفيفًا عن أبنائنا الأطفال الذين يواجهون صعوبات متعددة ، وضغوطات أسرهم أثناء سفرهم عبر المطارات، كما عبرت عن شكرها وتقديرها للشركتين لتعاونهما في إطلاق هذه المبادرة.

من جانبه أشار الرئيس التنفيذي لشركة "مطارات الرياض" المهندس محمد بن عبدالله المغلوث، إلى أن هذه الاتفاقية تأتي ضمن إطار الخطط الاستراتيجية للشركة الرامية لدعم المبادرات التي تسهم في رفع مستوى الخدمات المقدمة للمسافرين من الأشخاص ذوي الإعاقة عبر مطار الملك خالد الدولي، مشيرًا إلى أن "مطارات الرياض" وبمتابعة واهتمام من الهيئة العامة للطيران المدني ستقدم كافة الدعم اللوجستي لتنفيذ مشروع (الغرفة الحسية) بمطار العاصمة، كإحدى مبادرات المسؤولية الاجتماعية وذلك من خلال توفير الموقع داخل الصالة الداخلية (5) موضحًا أنه سيتم تنفيذ المشروع وفق أعلى المعايير وأفضل مستويات الجاهزية التي تلائم الأطفال ذوي الإعاقة بكافة فئاتهم، ويمكنهم وذويهم الاستفادة من خدمات (الغرفة الحسية) على مدى الـ 24 ساعة.

فيما أكّد الأستاذ خالد بن عبدالله الرميح مدير الشؤون الحكومية في شركة أرامكو للمنطقة الوسطى، على أن شركة أرامكو السعودية، تعتز بشراكتها مع الجهات والهيئات الحكومية والخاصة في المملكة من خلال دعم المبادرات ضمن مبادرات أرامكو السعودية وامتدادًا لجهودها في دعم برامج المسؤولية الاجتماعية و المواطنة، في هذا الخصوص؛ قدّمت أرامكو السعودية دعمًا ماديًا وبالتعاون مع شركات محلية والموجهة لكافة فئات المجتمع والأشخاص ذوي الإعاقة على وجه الخصوص ، متمنيًا أن تحقق هذه المبادرة المتميزة أهدافها.

وأوضحت مدير المشروع الأستاذة خلود بنت إبراهيم الشايع، أن هذه المبادرة الرائدة؛ تعزز مكانة مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة في هذا الخصوص؛ لتوفير الخدمات والتسهيلات اللوجستية الأخرى للفئة المستهدفة في المطارات من أجل تيسير سُبل سفرهم وأسرهم، كتجربة أولى في هذا الشأن بدايةً من مطار الملك خالد الدولي بالرياض (صالة 5)، مشيرةً إلى أن هذه المبادرة تؤكِّد على مدى الاهتمام والرعاية التي تحظى بها هذه الفئة الخاصة من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين، أعزها الله.

وقع المذكرة من جانب شركة مطارات الرياض الرئيس التنفيذي للشركة المهندس محمد بن عبدالله المغلوث، ومن جانب شركة أرامكو السعودية مدير الشؤون الحكومية – المنطقة الوسطى الأستاذ خالد بن عبدالله الرميح، ومن جانب مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة الدكتورة علا بنت محي الدين أبو سكر، المدير العام التنفيذي للمركز.